wael1

أعرب الأستاذ وائل عابدين المحامي وزير الإستثمار في حكومة الظل السودانية، عن إنزعاجه البالغ من أثر تدهور سعر صرف الجنيه السوداني علي مناخ الإستثمار, جاء ذلك علي خلفية التدهور الغير مسبوق في سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية، حيث لامس سعر الدولار الأمريكي مستوى 9جنيهات في السوق الموازي لأول مرة في تاريخ السودان.

 

 

كما أرجع وزير الإستثمار أسباب الإنزعاج والقلق إلى ضعف القدرة الشرائية للمستهلكين السودانيين و إرتفاع أسعار مدخلات الإنتاج مما يؤدي الي تقلص الإنتاج، عليه يقل الناتج المحلي الإجمالي وتقل فرص العمل المتاحة للمواطنين وتتراجع قدراتهم الشرائية و يزيد إختلال الميزان التجاري مما يعطي صورة قاتمة عن المستوى المعيشي للمواطن السوداني في هذه الفترة .

 

ودعى عابدين الي سرعة إتخاذ إجراءات إقتصادية وإدارية إسعافية وعددها في الآتي:

1-    تخفيض الإنفاق الحكومي وتقليل حجم الحكومة.

2-    زيادة التعرفة الجمركية علي السلع الكمالية والرفاهية.

3-    تخفيض ضرائب أرباح الأعمال تشجيعاً للنشاط الإقتصادي وتخفيض ضريبة القيمة المضافة تحفيزاً للإستهلاك.

4-    سرعة إزالة المعيقات الإدارية والبيروقراطية التي تعيق ممارسة الأعمال الإقتصادية.

5-    العمل من اجل اسقاط ديون السودان الخارجية بالسعي الجاد للإيفاء بأي إشتراطات تصب في إتجاه إعفاء ديون السودان الخارجية المتراكمة بما يقتضيه ذلك من اصلاحات اقتصادية وسياسية، والبعد عن الزج بالسودان في محاور سياسية قد تضر بمصالحه الاقتصادية.

العودة لقمة الصفحة