wael1

دعا الأستاذ: وائل عابدين المحامي وزير الإستثمار في حكومة الظل السودانية إلى ضرورة تأسيس أكاديمية وطنية لدراسات ملكية الأراضي في السودان، أوضح عابدين أن الغموض والتضارب اللذان يكتنفان ملكية الأراضي قد أديا إلى عدم القدرة على إستثمار هذا المورد الحيوي، حيث أن هناك فجوة كبيرة بين القوانين المكتوبة التي تحكم الملكية وبين الأعراف السائدة المستقرة المرتبطة بملكية الأراضي

و أفاد عابدين: تاريخياً تم إستلاف قوانين ملكية الأراضي من قوانين المستعمر والتي بإعتمادها، تم تبني منهج تقنين من (أعلى إلى أسفل) أي لم يتم إستنباط القانون  من (أسفل إلى أعلى) وذلك بجمع ودراسة الأعراف المحلية المستقرة التي تنظم ملكية الأراضي و إصدار قوانين علي ضوئها ، وأضاف عابدين أن هذا الأسلوب وحده هو الذي يضمن إزالة التعارض ما بين القانون والأعراف ومن ثم يكون هناك وضوح في ملكية الأراضي ويسهل على ضوء ذلك تنفيذ القانون.


وشدد وزير الإستثمار على أن تضم هذه الأكاديمية جميع التخصصات المتداخلة ذات الصلة بأمر ملكية الأراضي وأن يعتبر تأسيس هذه الأكاديمية من الأولويات ، إذ أن التضارب في ملكية الأراضي هو أحد الأسباب الرئيسية للحرب الأهلية في السودان وحالة الفقر وتدني مستوى المعيشة وضمور الإنتاج المحلي وضعف الإستثمار الأجنبي المباشر.

العودة لقمة الصفحة