news455


صرح الاستاذ وائل عمر عابدين وزير الاستثمار في حكومة الظل السودانية ان اصرار الحزب الحاكم على استمرار عمر البشير في رئاسةالجمهورية عبر مسرحية الانتخابات القادمة هو اكبر عائق أمام الاستثمار الأجنبي والمحلي و التنمية، حيث أن استمرار البشير في السلطة سيؤدي إلى استمرار حالة الاحتقان السياسي والاقتصادي في السودان ، هذا فضلا عن أن مطالبة المحكمة الجنائية الدولية للسودان بتسليم البشير يمثل حجر الزاوية في العقوبات الدولية والحصار الدبلوماسي والاقتصادي على السودان.

 



كما ان استمراره في السلطة يجهض كل احتمالات التوصل إلى حل سلمي عادل للأزمة السودانية ، مما يعقد الأزمة داخلياً ويسهم في استمرار الحصار الدولي على السودان حكومة وشعباً.



وأضاف عابدين: ان التدهور الاقتصادي المريع الذي تشهده البلاد حالياً وانسداد الافق السياسي الداخلي واستمرار الحرب الاهلية، يعمق من عزلة النظام ويجعله يرتمي أكثر وأكثر في احضان محاور الارهاب العالمي التقليدية والمستحدثة مما سيؤدي بالضرورة إلى زيادة العقوبات الاقتصادية التي ستؤثر سلباً على حياة المواطن السوداني المتدهورة أصلاً في كل المجالات طوال سنوات حكم البشير التي امتدت لأكثر من 25 عاماً.

العودة لقمة الصفحة