وزير السلام فى حكومة الظل يدعو الى توحيد منبر التفاوض

محمد عروة - وزير السلام بحكومة الظل السودانية

دعى وزير السلام فى حكومة الظل السودانية محمد عروة عبد الحفيظ إلى توحيد منبر التفاوض للوصول إلى سلام شامل فى السودان، كما طالب لجنة الوساطة الأفريقية بالقيام بمجهود أكبر لتقريب وجهات النظر بين الحركة الشعبية قطاع الشمال والحكومة السودانية للوصول الى إعلان مبادئ يتضمن الوقف الفوري لإطلاق النار والسماح بدخول المساعدات الإنسانية، كما عبر عروة عن قلقه من الأنباء الواردة عن قيام الحكومة السودانية بحشد قواتها للقيام بهجوم واسع فى منطقة جبال النوبة، ودعى طرفي التفاوض لعدم استغلال دماء المدنين والعزل لتقوية مواقفهم التفاوضية.

الجدير بالذكر أن دورة جديدة من المفاوضات بدأت يوم 23 ابريل بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال تحت مظلة اللجنة رفيعة المستوى للوساطة الأفريقية وبتفويض جديد من مجلس الأمن الذي ألزم طرفي التفاوض الجلوس للتفاوض والوصول إلى إتفاق قبل الثلاثين من ابريل الجاري.

وفى ذات السياق أصدرت مجموعة من منظمات المجتمع المدنى السودانية وناشطين سلام بيانا صحفيا تحت مسمى الحركة المدنية السودانية للسلام الشامل، عبرت فيه عن قلقها من تطاول أمد التفاوض، كما دعت لمراجعة وسائله التي ينبغي أن تكون أكثر فعالية في  تمهيد الطريق لإنجاز إتفاق يعمل علي إيقاف الحرب وتحقيق السلام. وأشار البيان الذي صدر في السابع والعشرين من ابريل الجاري إلى ضرورة إيجاد آليات للتفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة لمعالجة قضايا المناطق المتأثرة بالحرب وقضايا السلام الشامل، وآليات للحوار الداخلي بين مكونات الشعب السوداني السياسية وفي المجتمع المدني للإتفاق حول الوضع الإنتقالي لإدارة البلاد.

نص البيان فى الرابط التالى:

نص البيان باللغة العربية

CAHBS Press Release in English

العودة لقمة الصفحة