وزارة التربية و التعليم بحكومة الظل السودانية تطالب الحكومة بتمليك المواطنين السودانيين الحقيقة الكاملة في ما تردد حول تسريبات لإمتحانات الشهادة السودانية ٢٠١٦

moe22-3-16

دعا وزير التربية و التعليم المكلف بحكومة الظل السودانية وزارة التربية و التعليم إلى إطلاع المواطنين و الرأي العام بحقيقة قضية تسريب إمتحانات الشهادة السودانية لهذا العام ٢٠١٦ . و الذي كشفت جهات إعلامية أردنية عنه إثر إحتجاز طلاب أردنيون على خلفية الاشتراك في التسريب .

و هاجم وزير التربية و التعليم المكلف بحكومة الظل السودانية سكوت وزارة التربية و التعليم غير المبرر تجاه الموضوع و هو بهذا الحجم من الأهمية و الحساسية خصوصا على الطلاب الجالسين هذا العام للإمتحان و أسرهم ، فضلا عن التشويه و إهتزاز المصداقية تجاه شفافية و معيارية الشهادة السودانية. و أضاف أن التذرع بضرورة عدم التشويش الإعلامي لا يغنى عن الحق شيئا و لا يجدي إذ أن الامر قد تم تداوله خارجيا و داخليا بصورة كبيرة و بمستويات رسمية تشمل وزارات و سفارات إضافة للمواقع و القنوات الإخبارية .

كما طالب الوزير المكلف و نظرا لما أسماه ( درجة الحساسية و استحقاقات المصداقية ) إلي عقد مؤتمر صحفي مشترك يضم وزارة التربية و التعليم إلى جانب وزارة الداخلية لكشف الحقائق و تمليكها للمواطنيين .و أشار الوزير المكلف إلى أن الأمر من الناحية الإجرائية في غاية الوضوح لمن أراد أن يستجلي الحقيقة ، إذ لا يخرج - بحكم طبيعته - عن جهات تنحصر في اللجان المختصة بوضع الامتحان ، و الجهة التي تتولى الطباعة ، و الجهات الشرطية التي تتولى تأمينها و الإدارة المشرفة على عملية الإمتحانات نفسها ( الكنترول).

و أضاف الوزير المكلف أن مواجهة الحقائق هي أقرب الطرق لأنجع الحلول ، مشيرا إلى ضرورة الإعتبار من مغبة سياسة دفن الرؤوس في الرمال حيال مثل هذه الأحداث لما لها من تداعيات معنوية و مادية إضافة إلى إجهاض مجهودات جبارة و إهدار لألاف ساعات العمل علي مدار العام الدراسي المنصرم .

العودة لقمة الصفحة