حكومة الظل السودانية تطالب بوضع خطط ذكية لدمج و إعادة تسريح القوات المسلحة

armed-forces

دعت حكومة الظل السودانية إلى ضرورة وضع خطط ذكية و فعالة استعداداً لمرحلة السلام و تحفيزا له ، و أشار مجلس وزراء حكومة الظل السودانية في تصريح له أن وضع خطط ﻹعادة تأهيل منسوبي القوات النظامية إضافة إلى وضع خطط ﻻستيعاب و دمج قوات الحركات المسلحة و إعادة تدريب الكادر و تأهيله للحياة المدنية هي من أهم حوافز تحقيق السلام في البلاد.

وأضاف مجلس وزراء حكومة الظل السودانية أن الحرب الأهلية تعني بالضرورة وجود عدد كبير من الأفراد المنخرطين في العمليات العسكرية و الأمنية داخل البلاد ، و تحقيق السلام يستدعي استيعاب هذا العدد في أنشطة مدنية توفر الحياة الكريمة و اللائقة لهؤلاء الجنود و الأفراد في القوات النظامية و الحركات المسلحة.

و أفاد الناطق باسم حكومة الظل السودانية أنه يجب أن تقدم الدعوة لجميع السودانيين للمساهمة في وضع خطط جاذبة لمرحلة الدمج و تسريح القوات. و أن حكومة الظل السودانية تطالب كل الجهات المسلحة في السودان بأن تضع نصب عينيها أن تؤهل الكوادر المنخرطة في الحرب الآن لمرحلة الحياة المدنية و أن تتفطن بضرورة عدم خلق حالة من تعارض المصالح بين تحقيق السلام في البلاد و مصالح هؤلاء الأشخاص ، إننا نمد أيدينا في حكومة الظل السودانية لجميع الأطراف للتفاكر حول كيفية خلق خطة وطنية شاملة لدمج و تسريح القوات و تأهيل منسوبيها من الأعداد الفائضة عن الحوجة الطبيعية فى وسط السلام بحيث تستفيد العملية الإنتاجية في البلاد و توفر حياة كريمة لهؤلاء المقاتلين و ﻹسرهم.

العودة لقمة الصفحة