دراسات ومقالات عامة

في سياق حوار إيجابي المقصد والنتيجة مع البيان التأسيسي ل " الحركة الوطنية للتغيير "، التي تبرز فيها أسماء شخصيات مثل الطيب زين العابدين وعبد الوهاب الافندي، تولدت مجموعة من الافكار والملاحظات التي قد يفيد طرحها العلني في توسيع مداه افقيا ورأسيا.

 

رسالة ومساهمة فى خطة حكومة الظل الشبابية 2026 الرؤية الوطنية

مقدمة :-
تحية طيبة لكم الشباب المتطلع للمستقبل ، إنى أخاطبكم من باب المحبة فى الجديد والبحث عن المفيد حتى ولوكان فى طور التخلق ، فالبلاد بالفعل فى حاجة لمشروع وطنى قومى ، نشكر لكم فتح الباب ولفت الإنتباة لضرورة صياغة هذا المشروع فهو مشروع متجاوز للحزبية الضيقة ، وبداية طريق للقومية الواسعة التى نحتاجها للعبور بالبلاد من هذة المخاطر المدلهمة التى تحيط بها، فى ظل حكم أقل ما يوصف بة أنة بائس يجب أن يذهب ومستقبل يعلى من القومية ويجفف أسباب الصراعات الثانوية ويتوجة لكل ماهو إسترتيجى ، علية أتقدم لكم بهذة المساهمة حول الجمهورية الرئاسية لماذا .

أطلقت حكومة الظل المعلنة حديثاً من مجموعة من الشباب الناشطين في مجالات العمل السياسي والاجتماعي المختلفة، وثيقة ثرة المضمون، جيدة الصياغة حول رؤيتهم الوطنية لما يجب أن يكون عليه سودان 2026 باعتباره سيوافق عيد الميلاد السبعين لاستقلال طبق الصيني (المافيو شق ولا طق) على حد تعبير الزعيم الأزهري. وبكل تأكيد فان مفهوم حكومة الظل يمثل نقلة نوعية ممتازة الي الامام في صراع السياسة السودانية بنقل الجدل السياسي من التجريدات العمومية The abstracts نحو أفكار عملية تطرح برنامج قابلة للتنفيذ ومعايير قياسية لمراقبة الاداء التنفيذي لجهاز الدولة. وتلك هي الفكرة الأساسية كما أرادها صاحبها الأستاذ: وائل عمر عابدين التي ظل يطرحها على مدى السنوات الثلاثة الماضية. ولكن ما يعاب على الوثيقة انها سقطت في بعض تفصيلاتها – قل كثيراً منها – في فخ هذا التجريد النظري.

 

العودة لقمة الصفحة